كورس برمجة كامل مجانا

كورس برمجة كامل مجانا
كورس برمجة كامل مجانا

البرمجة ولغاتها البرمجة هي عبارة عن كتابة شيفرة (بالإنجليزيّة: Code)، أي مجموعة من الأوامر، والتي يتم ترجمتها وتنفيذها من قِبَل جهاز الحاسوب أو أي جهازٍ إلكتروني آخر. يتكوَّن البرنامج الحاسوبي من مجموعة من الأوامر، والتي تقوم بدورها بتحديد سلوك البرنامج وآليّة عمله. تُستَخدَم في عمليّة البرمجة ما يُعرَف بلغات البرمجة (بالإنجليزيّة: Programming languages)، وهي عبارة عن لُغة خاصّة تُستَخدَم من قِبَل المبرمجين من أجل تطوير البرمجيّات، أو النصوص (بالإنجليزيّة: Scripts)، أو غير ذلك ممّا يمكن تنفيذه على جهاز الحاسوب. من الأمثلة على لغات البرمجة هي لغة سي (بالإنجليزيّة: C)، ولغة جافا (بالإنجليزيّة: Java)، ولغة بايثون (بالإنجليزيّة: Python). تصنيف لغات البرمجة حسب المستوى يمكن تقسيم لغات البرمجة إلى قسمين، لغات البرمجة عالية المستوى (بالإنجليزيّة: High-level)، ولغات البرمجة منخفضة المستوى (بالإنجليزيّة: Low-level). يختلف كِلا النوعين عن بعضهما البعض بكون الأولى أكثر تجريداً من الأخيرة من حيث ما تتيحه من مهام، وذلك عن طريق تركيبات جُمل (بالإنجليزيّة: Syntax) أسهل، إذ إنَّ لغات البرمجة عالية المستوى تُعدّ أكثر سهولة من اللغات الأقل مُستوى، لذا يُنصَح بالبدء بها عند تعلُّم البرمجة.إنَّ لغات البرمجة منخفضة المستوى عادةً ما توفِّر إمكانيّةً أكبر للتحكُّم بجهاز الحاسوب، كالقدرة على إدارة الذاكرة والبيانات، وتُعدّ لغة الآلة (بالإنجليزيّة: Machine code) بالإضافة إلى لغة التجميع (بالإنجليزيّة: Assembly language) اللغتين الأكثر انخفاضاً في المستوى من بين لغات البرمجة الأخرى، إذ إنّهما مبنيّتان على أساس تمرير الأوامر بشكل مباشر لجهاز الحاسوب.

إليك المثال العملي التالي الذي يشرح ماهية البرمجة:

إن كنت تتوقع زيارة صديق لك اليوم، واتصل بك ليقول لك: “أنا واقف بجانب الحديقة ولا أعرف كيف أصل إلى منزلك”. أنت عادةً تمر كل يوم من جانب الحديقة وتعرف الطريق بينها وبين منزلك شبرًا بشبر. برأيك هل ينفع إن قلت له: “منزلي معروف وقريب من الحديقة وأنا كل يوم أمر من جانبها”؟ لا، بالتأكيد. تحتاج إلى أن تقسِّم المشكلة إلى أجزاء تمثل خطوات بسيطة يستطيع صديقك فهمها وتنفيذها.

مثلًا، أخبره أن ينفذ الأوامر التالية: “سر إلى الأمام عشرة أمتار” ثم “اتجه إلى اليمين” ثم “سر إلى نهاية الشارع” ثم “اتجه إلى اليسار”. أخبره بعد ذلك: “عُدَّ الأبنية الموجودة على اليسار حتى تصل إلى البناء الرابع” ثم “اصعد إلى الطابق الثاني” ثم “اطرق على الباب الذي سيظهر أمامك”. مبارك! بهذه الطريقة، تستطيع أن تدل صديقك على منزلك بدقة. البرمجة هي الشيء نفسه تمامًا. فهل ترى التعابير المكتوبة بين قوسين؟ إنها التعابير التي تكتب بإحدى لغات البرمجة والتي تخاطب الحاسوب بدلًا من صديقك السابق.

لغات البرمجة هي مجموعة من المفردات والقواعد اللغوية التي تشكل لغةً وسيطةً للتخاطب مع الحاسوب وأمره بتنفيذ تعليمات وأشياء محدَّدة. فلا الحاسوب يفهم لغة البشر ولا البشر يفهمون لغة الحاسوب، لذا كان هنالك حاجة ملحة لوجود لغة وسيطة يفهمها كلاهما؛ نتيجةً لذلك، انبثق مفهوم لغة البرمجة.

بعبارة أخرى، لو أردنا أن نقول للحاسوب “افعل كذا”، فسنحتاج إلى لغةٍ مشتركةٍ بيننا وبينه ليفهم ما نبتغيه، وهنا يأتي دور لغات البرمجة، إذ يمكنك أن تعدّ لغات البرمجة على أنها وسيط بين المبرمج والحاسوب.

يهتم المبرمج بالتفكير في تسلسل الخطوات التي على الحاسوب القيام بها لإتمام العمل المطلوب منه (مثل حساب العمر اعتمادًا على تاريخ الولادة)، ثم كتابة هذه الخطوات بترتيب منطقي بإحدى لغات البرمجة.

ربما لاحظتَ في الجملة السابقة أن جزءًا من مهمة المبرمج هو التفكير المنطقي، وهذا يجعلنا ننتقل إلى السؤال الشائع “هل أستطيع تعلم البرمجة وأصبح مبرمجًا؟” أو “هل أنا مؤهل لأصبح مبرمجًا؟”.

لماذا تتعلم البرمجة؟

يبدو أن تعلم البرمجة ليس بالصعوبة التي توقعتها، لكنك تريد حافزًا يجعلك تتعلم البرمجة.

تسمع كثيرًا أن البرمجة هي مجال المستقبل، وأن وظائف المبرمجين ستكتسح مجال التوظيف في السنوات القادمة؟ أستطيع أن أؤكد لك ذلك، كما أنَّ وظائف البرمجة هي من أعلى الوظائف دخلًا.

إتخاذ قرار: البرمجة أم التصميم؟

سترى لاحقاً كيف أن البرامج حازت على نصيب الأسد من التحكم في حياتنا و تسيير أمورنا و تسهيلها، ولكن من هم منشئو هذه البرامج.

للكورس اضغط هنا