تحميل كتاب شعر فاروق جويدة – لو أننا لم نفترق

شعر فاروق جويدة – لو أننا لم نفترق

 

 

لو أننا لم نفترق
لبقيت نجماً في سمائك سارياً
وتركت عمري في لهيبك يحترق
لو أنني سافرت في قمم السحاب
وعدت نهراً في ربوعك ينطلق
لكنها الأحلام تنثرنا سراباً في المدى
وتظل سراً في الجوانح يختنق …
لو أننا لم نفترق
كانت خطانا في ذهول تبتعد
و تشدنا أشواقنا
فنعود نمسك بالطريق المرتعد
تلقي بنا اللحظات
في صخب الزحام كأننا
جسد تناثر في جسد
جسدان في جسد نسير و حولنا
كانت وجوه الناس تجري كالرياح
فلا نرى منهم أحد …
— فاروق جويدة

 

Related Posts

كتاب لو اننا لم نفترق pdf الكاتب فاروق جويدة

على أمواجك الزرقاءِ تنبتُ ألفُ لؤلؤةٍ تعانقُ دفءَ موجاتي أنا وطنٌ بلا زمنٍ وأنتِ .. زماني الآتي لو أننا ..لم نفترق كانت خطانا فى ذهول تبتعد وتشدنا أشواقنا فنعود نمسك بالطريق المرتعد تلقى بنا اللحظات فى صخب الزحام كاننا جسد تناثر فى جسد جسدان فى جسد نسير وحولنا كانت وجوه الناس تجرى كالرياح فلا نرى منهم أحد

هذا الكتاب من تأليف فاروق جويدة

 

لتحميل كتاب شعر فاروق جويدة – لو أننا لم نفترق

اضغط هنا